Home / أخبار محلية / رئيس الجمهورية دعا الشركات الاميركية للمشاركة في عروض تلزيم بلوكات التنقيب

رئيس الجمهورية دعا الشركات الاميركية للمشاركة في عروض تلزيم بلوكات التنقيب

أمل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ان “يأخذ التفهم الاميركي للموقف اللبناني المطالب بعودة النازحين السوريين الى المناطق الآمنة في سوريا، طابعا عمليا يساهم في تحقيقه”، مشيرا الى ان “وزير الخارجية الاميركية مارك بومبيو كان متفهما للواقع اللبناني ولمطالب لبنان في هذا الاتجاه، وقد اكد على ذلك في شهادته امام الكونغرس الاميركي إثر عودته من لبنان”. ونوه الرئيس عون، خلال استقباله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، وفدا من مجموعة العمل الاميركية من اجل لبنان “American Task Force for Lebanon”، بروابط الصداقة التي تجمع الشعبين اللبناني والاميركي”، داعيا الشركات الاميركية الى “المشاركة في عروض تلزيم بلوكات التنقيب عن النفط والغاز التي ستنطلق بعد قرابة الشهر، وغيرها من المشاريع التي ستطلقها الدولة اللبنانية”. وردا على سؤال، جدد رئيس الجمهورية شكر لبنان للولايات المتحدة الاميركية على “المساعدات التي تقدمها الى الجيش اللبناني”، معربا في المقابل عن اسفه “للقرار الاميركي بضم القدس الى اسرائيل، اضافة الى قرار ضم الجولان اليها، علما ان للبنان فيه نحو 15 قرية. وهذا امر اثر سلبا علينا”. وأاشار الرئيس عون من جهة اخرى الى ان “لبنان يتعاون بشكل تام مع الامم المتحدة من اجل تطبيق القرار رقم 1701″، مؤكدا “استتباب الامن في المنطقة الجنوبية”، معتبرا ان “الاستقرار يسود في الداخل اللبناني بفضل سهر الجيش والقوى الامنية”. وتطرق رئيس الجمهورية الى مسألة النزوح السوري الى لبنان وجسامة الاعباء التي يتحملها اللبنانيون نتيجة هذا الامر، متسائلا: “هل من العدل ان يتحمل لبنان وحده عبء 50 % من مجمل النازحين السوريين، اضافة الى اللاجئين الفلسطينيين”، مطالبا الولايات المتحدة والمجتمع الدولي ب”المساعدة على عودتهم الى الاماكن الآمنة في سوريا من دون انتظار الحل السياسي الذي يمكن ان يطول التوصل

على صعيد آخر، استقبل الرئيس عون في حضور وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي ووزير العدل القاضي البرت سرحان، وزير العدل الهنغاري لاسزلو تروكساني يرافقه مدير العلاقات الدولية في الوزارة تيفادار ريفغي وسفير هنغاريا في لبنان جيزا ميهالي، وتم عرض العلاقات اللبنانية – الهنغارية وسبل تطويرها في المجالات كافة، لا سيما لجهة التعاون القضائي، خصوصا ان هنغاريا دعت الى عقد مؤتمر قضائي في بودابست في 20 حزيران الجاري”. واستقبل الرئيس عون النائب الفرنسي السابق جيرار بابت، واجرى معه جولة افق تناولت التطورات الراهنة والعلاقات اللبنانية – الفرنسية.

Check Also

نعاني من حصار كبير وموضوع الثلث المعطّل كان حربًا عليّ والثقة ستمنح لبرنامج الحكومة

نعاني من حصار كبير وموضوع الثلث المعطّل كان حربًا عليّ والثقة ستمنح لبرنامج الحكومة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *