Home / أخبار محلية / توجه وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصراف بالتهنئة للبنانيين لمناسبة ذكرى الاستقلال، وحيا الجيش اللبناني منوّهاً بإنجازاته المتتالية. ” وقال الصراف في بيا ن في هذا اليوم، نأمل أن تكون الذكرى الخامسة والسبعين للاستقلال، محطة للتلاقي والحوار والتضامن وتغليب الانتماء الوطني فوق كل اعتبار وانتماء آخر، لاسيما في هذه المرحلة الدقيقة والحساسة التي يمر بها لبنان وسط أزمات تعصف بمنطقتنا وتدور من حولنا محاولة زعزعة وحدتنا لتزرع الانقسامات في أرضنا. أن نصون استقلال الوطن و نحافظ على هويتنا، يعني أن نردع كل يد غريبة تحاول بث التفرقة، ونجعل من وحدتنا حصنا منيعا أمام الأطماع الخارجية التي تحاول اختراق جدار الوطن لاضعافه. ولا يجب ان ننسى وجود عدو لا يخفي نيته وأطماعه بارضنا وثرواتنا، يتربص بنا، يراقبنا وينتهك يوميا سيادتنا. ولا بد لنا، أن نقدر عاليا، ما تقوم به المؤسسة العسكرية في سبيل الحفاظ على الامن والاستقرار وأن ننوه بالانجازات المتتالية التي حققها جنود جيشنا الأبطال. فالجيش اللبناني، أثبت أنه الحصن الحصين، الذي لن يسمح لأي كان، بالعبث بأمن البلد واستقراره

توجه وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصراف بالتهنئة للبنانيين لمناسبة ذكرى الاستقلال، وحيا الجيش اللبناني منوّهاً بإنجازاته المتتالية. ” وقال الصراف في بيا ن في هذا اليوم، نأمل أن تكون الذكرى الخامسة والسبعين للاستقلال، محطة للتلاقي والحوار والتضامن وتغليب الانتماء الوطني فوق كل اعتبار وانتماء آخر، لاسيما في هذه المرحلة الدقيقة والحساسة التي يمر بها لبنان وسط أزمات تعصف بمنطقتنا وتدور من حولنا محاولة زعزعة وحدتنا لتزرع الانقسامات في أرضنا. أن نصون استقلال الوطن و نحافظ على هويتنا، يعني أن نردع كل يد غريبة تحاول بث التفرقة، ونجعل من وحدتنا حصنا منيعا أمام الأطماع الخارجية التي تحاول اختراق جدار الوطن لاضعافه. ولا يجب ان ننسى وجود عدو لا يخفي نيته وأطماعه بارضنا وثرواتنا، يتربص بنا، يراقبنا وينتهك يوميا سيادتنا. ولا بد لنا، أن نقدر عاليا، ما تقوم به المؤسسة العسكرية في سبيل الحفاظ على الامن والاستقرار وأن ننوه بالانجازات المتتالية التي حققها جنود جيشنا الأبطال. فالجيش اللبناني، أثبت أنه الحصن الحصين، الذي لن يسمح لأي كان، بالعبث بأمن البلد واستقراره

توجه وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصراف بالتهنئة للبنانيين لمناسبة ذكرى الاستقلال، وحيا الجيش اللبناني منوّهاً بإنجازاته المتتالية.
” وقال الصراف في بيا ن في هذا اليوم، نأمل أن تكون الذكرى الخامسة والسبعين للاستقلال، محطة للتلاقي والحوار والتضامن وتغليب الانتماء الوطني فوق كل اعتبار وانتماء آخر، لاسيما في هذه المرحلة الدقيقة والحساسة التي يمر بها لبنان وسط أزمات تعصف بمنطقتنا وتدور من حولنا محاولة زعزعة وحدتنا لتزرع الانقسامات في أرضنا. أن نصون استقلال الوطن و نحافظ على هويتنا، يعني أن نردع كل يد غريبة تحاول بث التفرقة، ونجعل من وحدتنا حصنا منيعا أمام الأطماع الخارجية التي تحاول اختراق جدار الوطن لاضعافه. ولا يجب ان ننسى وجود عدو لا يخفي نيته وأطماعه بارضنا وثرواتنا، يتربص بنا، يراقبنا وينتهك يوميا سيادتنا. ولا بد لنا، أن نقدر عاليا، ما تقوم به المؤسسة العسكرية في سبيل الحفاظ على الامن والاستقرار وأن ننوه بالانجازات المتتالية التي حققها جنود جيشنا الأبطال. فالجيش اللبناني، أثبت أنه الحصن الحصين، الذي لن يسمح لأي كان، بالعبث بأمن البلد واستقراره

Check Also

دخان معمل فرز النفايات في صيدا يتسبب بحالات ضيق تنفس

اجتاحت الليلة الماضية العديد من أحياء مدينة صيدا روائح للدخان، تسببت بحالات ضيق تنفس عند …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *