Home / اخبار دولية / الولاياتُ المتحدة توقفُ تمويل “الأونروا” ، و الاممُ المتحدة تحذرُ من كارثةٍ في غزة

الولاياتُ المتحدة توقفُ تمويل “الأونروا” ، و الاممُ المتحدة تحذرُ من كارثةٍ في غزة

استنكرت السلطة الفلسطينية قرار الولايات المتحدة وقف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا.

أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات طالب العالم برفض القرار وتوفير الدعم للوكالة، مشدداً على أنه لا يحق للولايات المتحدة تأييد سرقة الأراضي الفلسطينية والتصرف وفقاً لأهواء الكيان (الإسرائيلي).

وأضاف عريقات أن الأونروا نشأت بقرار من الأمم المتحدة، وبالتالي فإن على المجتمع الدولي بأكمله رفض القرار وإدانته.

بدوره، رأى نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني ونائب رئيس الوزراء أن القرار الأميركي اعتداء سافر على الشعب الفلسطيني.

وأكد أبو ردينة أن الإجراءات الأميركية المتلاحقة تشكل تحدياً لقرارات الأمم المتحدة، مشيراً إلى أن “الإدارة الأميركية لم يعد لديها أي دور في المنطقة وهي ليست جزءاً من الحل”.

من جهتها أفادت حركة “حماس” أن ” قرار ​الولايات المتحدة الأميركية​ بوقف دعم ​وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين​ “​الأونروا​” بالكامل، يهدف لشطب ​حق العودة​”، معتبرةً أن “ذلك القرار بالتصعيد الأميركي الخطير ضد ​الشعب الفلسطيني​”.

وأوضحت أن “القرار الأميركي يعكس الخلفية الصهيونية للقيادة الأميركية التي أصبحت عدواً للشعب الفلسطيني والأمة”، مشددةً على أن “الشعب الفلسطيني لن يستسلم لمثل تلك القرارات الظالمة”.

في لبنان : علق النائب جميل السيد في تصريح له عبر مواقع التواصل الاجتماعي على قرار وقف الادارة الأميركية تمويل وكالة غوْث اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، معتبراً أن “ذلك يعني إسقاط صفة اللجوء عنهم وتوطينهم حيث هُم وتصفية القضية لصالح إسرائيل”.

ولفت إلى أن “أميركا تساهم في الأونروا بـ365 مليون دولار،والعرب بحوالي 100 فقط، 395مليوناً مبلغ زهيد جداً للعرب، هل سيفعلون؟ أم يجب إستئذان الرئيس الاميركي دونالد ترامب” ختم السيد.

من جهتها قالت وكالة الأونروا إن القرار الأميركي مخيب للآمال ومثير للدهشة.

المتحدث باسم الوكالة كريس جانيس رفض انتقاد الولايات المتحدة لمدارس الأونروا ومراكزها الصحية وبرامجها للمساعدة في حالات الطوارئ.

وزارة الخارجية الأميركية كانت قد أعلنت أن إدارة الرئيس دونالد ترامب قررت عدم تقديم أي تمويل إضافي لوكالة الانروا بعد عملية مراجعة دقيقة.

المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت اتهمت الوكالة بالانحياز بشكل لا يمكن إصلاحه -على حد تعبيرها.

وقالت نويرت إن “الأونروا تضخم أعداد اللاجئين”، مؤكدة أن هذا الوضع غير قابل للاستمرار.

ورأت أن المشكلة تتصل بنموذج الأونروا نفسه، مشيرة إلى أن واشنطن تعتزم إيجاد نماذج جديدة قد تشمل مساعدات ثنائية مباشرة من الولايات المتحدة وشركاء آخرين.

/

تزامنا جددت ​الأمم المتحدة​ تحذيرها من “كارثةٍ في ​قطاع غزة​”، مطالبة بـ”تمويلٍ فوري من المانحين”.

وذكر المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة استيفان دوغريك، في مؤتمر صحفي له، أن “المنسق الأممي للشؤون الإنسانية، جيمي ماك غولدريك، حذر الدول والمؤسسات المانحة من تداعياتٍ خطيرة لتأخر تمويل جهود تقديم الخدمات في القطاع، وخصوصًا توفير ​الطاقة الكهربائية​”.

Check Also

وزير الخارجية الأميركي يمثل أمام مجلس الشيوخ بشأن الانسحاب من أفغانستان

كشفت شبكة “فوكس نيوز” الأميركية، أن ​وزير الخارجية​ ​أنتوني بلينكن​، سيدلي بشهادته أمام لجنة العلاقات …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *