Home / أخبار محلية / عملياتُ سلبٍ و نشلٍ في خلدة ،الناعمة والضاحية و احتجازٌ وابتزازٌ لسوريين لقاءَ مبالغ مالية في زحلة و القوى الامنية تتحرك

عملياتُ سلبٍ و نشلٍ في خلدة ،الناعمة والضاحية و احتجازٌ وابتزازٌ لسوريين لقاءَ مبالغ مالية في زحلة و القوى الامنية تتحرك

بعد رصد أحد المنازل في محلة الكرك – زحلة والذي يتم فيه احتجاز الاشخاص وسلبهم أوراقهم الثبوتية وابتزازهم لدفع مبالغ مالية بغية تحريرهم واسترجاع أوراقهم الثبوتية،

داهم شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي المنزل وأوقفت السوري ق. ز. من مواليد العام 1994 وبحوزته مئتين وثلاث وتسعين بطاقة هوية سورية، وسبعة وتسعين جواز سفر سوري ومسدس حربي.

وبالتحقيق مع الموقوف، اعترف بإقدامه مع آخرين على تهريب واحتجاز اشخاص سوريين لقاء الاستحصال على مبالغ مالية منهم.

وقد أودع مع المضبوطات القضاء المختص والعمل جار لتوقيف باقي أفراد العصابة.

/

أعلنت قوى الأمن الداخلي، في بيان، أنّه “كثرت في الآونة الأخيرة حصول عمليات سلب من قبل شخصين يستقلان دراجة نارية ويحملان سكين طالت أشخاص سوريين تواجدوا على الطريق البحرية في محلة خلدة والناعمة.

ونتيجة الإستقصاءات والتحريات التي اجريت من قبل شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي، استطاعت تحديد هوية أحد الشخصين.

وبتاريخ 14/8/2018 في محلة الناعمة، جرى توقيف المشتبه به على متن دراجة آلية مسروقة بعد محاولته الفرار من امام الدورية، ويدعى: م. ر. (مواليد عام 1994، لبناني).

وبالتحقيق معه اعترف بقيامه بالاشتراك مع شخص آخر بأكثر من 30 عملية سلب لأشخاص سوريين في محلة خلدة الطريق البحرية، وكذلك بأكثر من 10 عمليات نشل في محيط المدينة الرياضية، فضلاً عن سرقة اكثر من 10 دراجات آلية من محلة الضاحية الجنوبية.

كما تبيّن انّه مطلوب بموجب 6 مذكرات عدلية بجرائم سرقة ومخدرات، وهو من اصحاب السوابق وبتعاطي المخدرات.

والتحقيق جار بإشراف القضاء المختص، والعمل مستمر لتوقيفه شريكه”.

Check Also

البراكس: تحسُّن كبير في زحمة الطوابير على المحطات

رأى عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات جورج البراكس أنّ هناك “تحسنًا كبيرًا في زحمة الطوابير …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *