Home / أخبار محلية / فضل الله: انتصارُ سورية على الإرهاب يشكل ُمصلحة للبنان

فضل الله: انتصارُ سورية على الإرهاب يشكل ُمصلحة للبنان

 طالب النائب حسن فضل الله الرئيس المكلف تشكيل الحكومة “بالإفصاح عن المعيار الذي يعتمده في التشكيل”، داعيا الى “التأليف على أساس أحجام الكتل النيابية والسياسية”.

واعتبر “أن انتصارات الحكم في سورية لها انعكاسات كبيرة على لبنان امنيا واقتصاديا وسياسيا”، ودعا الى “الاسراع بتأليف الحكومة لمعالجة القضايا الاقتصادية والمعيشية”، وشدد على “ضرورة محاربة الفساد”.

كلام النائب فضل الله جاء خلال لقاء حواري في بلدة الجميجمة – قضاء بنت جبيل تحت عنوان “الشكر لأهل الوفاء”، حضره رئيس واعضاء البلدية وامام البلدة والمختار وحشد من الأهالي.

بداية القرآن الكريم ثم كلمة النائب فضل الله قدم في مستهلها الشكر لكل من انتخبوا لائحة “التنمية والوفاء” وقال: “نحن كسرنا منذ زمن القاعدة الموروثة التي تقول ان النائب يلتقي الناس فقط قبيل الإنتخابات، فنحن موجودون دائما بين الناس لحمل همومهم ومطالبهم”.

ثم تكلم عن الأوضاع في المنطقة، بدءا بالانتصارات في سوريا وانعكاساتها على لبنان فقال: “نحن أمام تغيرات كبيرة جدا بعد الانتصارات التي تحققت في سوريا على الارهاب وفي انعكاساتها على لبنان، حيث أننا لمسنا تغيرا كبيرا على المستوى الأمني والعسكري، وأولها وقف التفجيرات الانتحارية بعد هزيمة التكفيريين في سوريا وجرود عرسال. وعلى المستوى الاقتصادي فتح المعابر مع العراق والأردن سيساعد لبنان كثيرا في حركة الترانزيت وتصدير بضاعته. وأيضا على مستوى النازحين السوريين الذين لم يعد يستطيع البلد تحمل أعبائهم، فقد حان موعد رجوعهم الى بلادهم بعد استتباب الأمن هناك، ولم يعد بامكان البعض التحجج بالخطر الأمني لاستثمار موضوع النازحين سياسيا”.

ثم تحدث عن موضوع تشكيل الحكومة، فقال: “يجب أن يكون هناك معيار واحد في تشكيل الحكومة، وعلى الرئيس المكلف الافصاح عن المبدأ الذي يعتمده في التشكيل، وأن يراعي الموازين السياسية والحزبية الجديدة بعد الانتخابات النيابية الأخيرة، وعلى أساس حجم الكتل النيابية”.

وأضاف: “هناك نتائج معيشية واقتصادية تترتب على عملية تأخير التأليف، لأن الوضع سيتراجع حتما مع حكومة تصريف الأعمال”.

وتحدث عن موضوع البطالة، معتبرا “أن مبدأ التوظيف في الادارات العامة يجب أن يقوم على الكفاءة لا على الرشاوى والسمسرات”. وقال: “نحن لن نساعد فاسدا في الوصول الى الوظيفة، ولكننا سنعمل على تطبيق القوانين العامة التي ترعى نزاهة التوظيف، فلا يلومننا أحد”.

وختم قائلا: “الحفاظ على المقاومة وتحسين الاوضاع الاقتصادية ومكافحة الفساد، هي العناوين التي ستكون عنوان حركتنا في السنوات الاربعة المقبلة”.

Check Also

البراكس: تحسُّن كبير في زحمة الطوابير على المحطات

رأى عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات جورج البراكس أنّ هناك “تحسنًا كبيرًا في زحمة الطوابير …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *