Home / أخبار محلية / تفاؤلٌ حذر حيالَ جهود تأليف الحكومة ، المواقف على حالِها و المشاورات مستمرة

تفاؤلٌ حذر حيالَ جهود تأليف الحكومة ، المواقف على حالِها و المشاورات مستمرة

اسبوعٌ جديدٌ من التكليف لم يحمل في طياته نتائج ملموسة لفك العقد المزروعة على طريق التشكيلة الحكومية و اجواء التفاؤل التي حملتها الساعات الماضية تحتاجُ الى ترجمةٍ عملية تحملُ الرئيس المكلف مع مسودتهِ الى قصرِ بعبدا لاطلاعِ رئيس الجمهورية عليها ما يشكل بداية فعلية لحل الازمة، غيرَ ان كل ذلك يتوقف عندَ التنازلات التي يمكن ان تقدمها الكتل في معرضِ تسهيل مهمة الرئيس المكلف، و لكن شيئاً من ذلك لم يحصل فكلُ طرفٍ متمسكٌ بشروطه و يريد الحصول على افضل العروض في حال قدمَ تنازلاً في مكانٍ ما على غرار الحكومات التي سبقَ و شُكلت حيثُ تزداد شهية الكتل على الاستيزار و ان كان ذلك على حساب المصلحة الوطنية .

و فيما يواصل الرئيس المكلف سعد الحريري لقائاته المعلنة و غير المعلنة لعرض الافكار التي من شأنِها تذليل العقبات، يسعى القيمون على الملف الحكومي الى ضخِ جرعات التفاؤل من خلالِ حثِ الاطراف الى الدفعِ قدماً بالتشكيلة الحكومية و   الاستفادة من المناخات الخارجية الايجابية   و الدعوات الى انجاز الاستحقاق للتفرغ بعدها للانطلاق بورشة الاصلاحات .

وسط هذه الاجواء ، يواصل الرئيس المكلف سعد الحريري مشاوراته التي كان استهلها مطلع الأسبوع بمروحة واسعة من اللقاءات مع الأطراف وممثلي الكتل، وهو للغاية التقى مساء امس بعيدا من الاعلام الوزير يوسف فنيانوس ممثلاً لتيار «المردة» والوزير علي حسن خليل، فيما التقى مستشاره الوزير غطاس خوري الوزير ملحم رياشي.

و لفتت مصادر وزارية متابعة لمشاورات تأليف الحكومة لصحيفة “اللواء” إلى أن “مشاورات رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري والتي تتم بشكل علني أو غير علني، لم تنته بعد، وهي في انتظار رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل”، على اعتبار أن “جانباً من العقدة المسيحية تتعلق بالتيار”.

ونفت المصادر أن “يكون باسيل غادر بيروت إلى موسكو لحضور المباراة النهائية في كأس العالم مثلما تردّد”، متوقعة أن “يتم اللقاء بين الحريري وباسيل خلال الساعات الـ 24 المقبلة”.

الى ذلك اشارت أوساط الرئيس المكلف سعد الحريري لصحيفة الجمهورية الى أنّ المناخ إيجابي، وأنّ الحكومة ستولد في نهاية المطاف، والمشاورات تجري بهذه الروحية، وسيَستكملها الرئيس المكلف بوتيرةٍ سريعة،

 من دون أن تتحدّث عن موعد محدّد لزيارته القصرَ الجمهوري ولقاء رئيس الجمهورية ميشال عون. وقالت إنّ هذا الأمر وارد في أيّ لحظة، علماً أنّ التواصل الهاتفي لم ينقطع بينهما وكذلك بين الرئيس المكلف ورئيس المجلس نبيه بري.

في المقابل أكّدت أوساط الرئيس بري لـ«الجمهورية» أنّ الطبخة الحكومية يجب أن تنضج في القريب العاجل وانه من غير المعقول أن نبقى ندور في هذه الدوّامة.

وإذ أكّدت الأوساط عدم وجود إيجابيات جدّية وملموسة يُبنى عليها، لافتراض أنّ الحكومة وضِعت على سكّة الولادة. قالت: الرئيس بري مع أن يَطغى مناخ الإيجابيات على السلبيات، ولا بدّ بالتالي من ولادة الحكومة في وقتٍ قريب، وكلَّ يوم تأخير يزيد من الأضرار ويُفاقِمُها على البلد.

ولفتت مصادر قريبة من بعبدا إلى ضرورة احترام المعايير في تأليف الحكومة، وما نتج عن الانتخابات النيابية، معتبرة ان من غير المنطقي عدم لحظ وزير للمكون الدرزي الآخر، في إشارة إلى إصرار الرئيس ميشال عون على توزير الوزير طلال أرسلان، لأن نتائج الانتخابات لهذا المكون الآخر كانت واضحة.

Check Also

البراكس: تحسُّن كبير في زحمة الطوابير على المحطات

رأى عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات جورج البراكس أنّ هناك “تحسنًا كبيرًا في زحمة الطوابير …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *