Home / صحف / أسرار الصحف المحلية الصادرة اليوم الإثنين 9 تموز / يوليو 2018

أسرار الصحف المحلية الصادرة اليوم الإثنين 9 تموز / يوليو 2018

النهار
تراجع في الحركة …
علم أن حجب الموازنة عن مرجع روحي من دولة إقليمية أدّى إلى تراجع حركته على مستوى طائفته وقلّص دوره سياسيًا إلى درجة كبيرة.
إنقاذ مصرف …
تردد ان حاكم مصرف لبنان تدخل اخيرا لانقاذ مصرف واجه صعوبات من دون الاعلان عن الامر. علم أن حجب الموازنة عن مرجع روحي من دولة إقليمية أدّى إلى تراجع حركته على مستوى طائفته وقلّص دوره سياسيًا إلى درجة كبيرة.
رئيسان لا رئيس …
تذكر سياسي قول الرئيس بري انه لا ينتخب العماد عون رئيسا للجمهورية لئلا يصبح لبنان محكوما من رئيسين والمقصود بالثاني الوزير باسيل..
المراهنات …
على رغم منعها رسمياً، فان سوق المراهنات على نتائج كرة القدم كانت ناشطة في بيروت وبلغت خسائرها  مع خسارة البرازيل أرقاماً كبيرة.

الجمهورية
سألت جهات عن الجدوى من الإعلان عن دهم منزل أحد المطلوبين وفي كل مرّة يكون خارج منزله وكأنه على علم بذلك.
يقول سياسي في مجالسه الخاصة عما يحصل بين فريقين أساسيّين في البلد «إن المسيحيّين سينتقلون من الدهشة إلى خيبة الأمل ومن ثم إلى الإعتراض على الحالة التي وصلا إليها».
قرّر تيار سياسي التدخّل في قضاء محسوب على حزب كبير من خلال الإهتمام بحلّ مشاكل بيئية تهمّ المواطنين فيما تقاعصَ نواب الحزب المذكور عن حلِّها.

اللواء
لغز
تساءلت شخصية مصرفية عن مصير المليارات المستحقة على الدولة للمستشفيات والمؤسسات التربوية والمقاولين, في ظل العجز المتمادي في المالية العامة، واستفحال الأزمة الاقتصادية في معظم القطاعات!
غمز
خضعت المقابلة المتلفزة للوزير جبران باسيل لأكثر من عملية مراجعة ومونتاج, ومع ذلك نسفت علاقات «التيار الوطني» مع «القوات» وأطراف سياسية أخرى, عن سابق تعمّد وتصميم!
همس
تمرّ العلاقات بين مرجعين كبيرين بأزمة صامتة, بعد التباعد الحاصل بينهما في ملف تشكيل الحكومة وخريطة توزيع الحصص والحقائب على الأطراف الحزبية الأساسية!

المستقبل
يقال إن ديبلوماسيين عرباً وأجانب طلبوا تحديد مواعيد من مراجع معنيّة بتشكيل الحكومة العتيدة للاستفسار عن مصير الاتصالات بشأن التشكيل والإعراب عن مخاوفهم من مغبّة التأخير.:

Check Also

عناوين الصحف المحلية اليوم

الأخباربطاقة تمويلية تستثني غالبية اللبنانيين!طرابلس: «انفجار اجتماعي» في وجه الجيش البناءأحداث طرابلس وظهور سلاح بوجه …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *