Home / أخبار محلية / النائب السابق لحود : فتح معبر نصيب بين سوريا والأردن يستدعي أن تكون الحكومة اللبنانية على قدر المسؤولية الوطنية

النائب السابق لحود : فتح معبر نصيب بين سوريا والأردن يستدعي أن تكون الحكومة اللبنانية على قدر المسؤولية الوطنية

 أكد النائب السابق اميل لحود أن “الجيش السوري أثبت أنه الأكثر فاعلية في محاربة الإرهاب، حيث قضى في ثلاثة أسابيع على ما بناه الإرهابيون من تحصينات في سنوات على الطريق الى معبر نصيب الحدودي مع الأردن، ومعهم الولايات المتحدة الأميركية وبعض دول الجوار، من عرب الإسم”.

ولفت في بيان، الى أن “أحد أسباب سرعة الانتصار الذي تحقق أن بعض الدول التي فتحت حدودها أمام الإرهابيين للدخول الى سوريا عادت وأقفلتها أمامهم في طريق الإياب، وهذه عادة بعض الدول التي لا تجيد سوى التآمر، تاريخا وحاضرا”.

ورأى أن “هذا الانتصار له بعد جيو استراتيجي يتخطى حتى الدولة السورية، وصولا الى لبنان الذي بات أمام واقع يستوجب إعادة النظر في صيغة الحكم التي نشأت في السنوات الأخيرة على أساس التآمر على سوريا وتشكيل حكومة تتلاءم مع الواقع الإقليمي الجديد، على الصعيدين السياسي والاقتصادي، وخصوصا لجهة التنسيق مع الدولة السورية قبل أن تغرق الأسواق اللبنانية بالبطيخ الأردني وغيرها من البضائع”.

وقال لحود: “لم يعد ينفع شعار أوعا الجبنة التي تشكل على أساسها الحكومات، وما دامت الحكومة لم تتألف بعد فليتم البحث عن وزراء مستعدين للتنسيق المباشر مع الحكومة السورية للاسهام في إنعاش أكثر من قطاع اقتصادي لبناني يعاني”.

وشدد على أن “فتح معبر نصيب بين سوريا والأردن يستدعي أن تكون الحكومة اللبنانية على قدر المسؤولية الوطنية والخروج عن الرهانات التي تتساقط الواحدة تلو الأخرى، فالمنطقة تتغير والبعض في لبنان يعيش أحلاما، فهل سيطعم هؤلاء شعبهم من الأحلام؟”.

Check Also

البراكس: تحسُّن كبير في زحمة الطوابير على المحطات

رأى عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات جورج البراكس أنّ هناك “تحسنًا كبيرًا في زحمة الطوابير …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *