Home / أخبار محلية / وصفُ جنبلاط العهد الجديد بالفاشل يثيرُ موجةً من ردود الفعل و يُشعلُ مواقع التواصل الاجتماعي

وصفُ جنبلاط العهد الجديد بالفاشل يثيرُ موجةً من ردود الفعل و يُشعلُ مواقع التواصل الاجتماعي

تغريدة واحدة عن النازحين السوريين ووضعهم الانساني كتبها النائب السابق وليد جنبلاط كانت كفيلة باشعال التويتر، بعدما وصف العهد الجديد بالفاشل منذ اللحظة الاولى فتوالت المواقف والردود.

الوزير طلال ارسلان اعتبر أن كل من يدّعي حرصه على النازحين كان وراء نزوحهم وتهجيرهم بمواقفه الدامية ودعواته لهدر الدماء.

الوزير سليم جريصاتي قال: “مريب هجومك على العهد فور عودتك من المملكة، سائلا: لماذا توريط المملكة بالإيحاء بأنك تنفذ أمر عمليات فاشلا بالذخيرة الخضراء ضد عهدٍ أصبح سيده خارج مرماك ومرمى أزلامك ؟”.

الوزير سيزار أبي خليل قال من جهته إن اللبنانيين يشهدون على فشلكم وفسادكم في كل الملفات… أما قدر التيار فان يصلح ما افسدتم.

الوزير رائد خوري سأل: هل يدفع جنبلاط من جيبه الكبيرة اذا انهار الاقتصاد من جراء عبء النزوح؟

النائب نقولا صحناوي اعتبر أن الفاشل هو من يرى في الخيانة خيارا وحيدا للاستمرار والخائن هو من يتآمر مع الخارج ضد شعبه ووطنه.

النائب الياس بو صعب اعتبر من جهته، أن من يبوح بكلام عنصري تجاه أبناء وطنه يفقد المصداقية عندما يدعي الدفاع عن حقوق النازحين من باب العنصرية.

أما النائب زياد أسود فقال إن العهد الجديد وضع حداً لعهركم وفجوركم وجَوركم على الناس وعلى هيبة الدولة وتسلطكم على كل شيء.

النائب سيمون أبي رميا أكد أن تاريخ التيار مشرّف وإنجازاته تشهد له، واذا ابتليتم بالمعاصي فاستتروا.

النائب روجيه عازار شدد على أن الجلاد هو من يمارس سياسة التخويف لتحقيق سياسات الخارج على أرضنا والفاشل هو من يرضخ لامر واقع مهين لشعبين ولبلدين.

أما النائب أنطوان بانو فقال إن رئيس الجمهورية وعهدَه يشرفان كل لبناني، وهو الذي يحاول ان يصحح ما اقترفته ايديكم على مدى عقود.

في حين، أشار النائب سليم خوري الى أن تخفيض اعباء النزوح السوري على لبنان مسؤولية وطنية.

النائب فريد البستاني سأل: هل العهد فاشل لانه يريد اعادة المازحين الى المناطق الامنة، ويريد الحفاظ على لبنان واقتصاده الذي هو على شفير الافلاس .

النائب سليم عون اعتبر أن جنبلاط يصر على التذكير بماضيه مستعملا أبشع المفردات في تغريدة واحدة.

النائب ادغار معلوف رأى من جهته، ألا وصفَ العهد بالفاشل ولا المتاجرة بالنازحين السوريين سيغيران واقع ان كتلة من تسعة نواب لن يكون لها اكثر من حجمها الطبيعي في التشكيلة الحكومية المقبلة.

النائب حكمت ديب اعتبر أن الحقيقة تكمن في عكس ما يقوله جنبلاط.

النائب جورج عطالله قال بدوره: إن كنت تدّعي الغيرة والخوف على النازحين فاعلم اننا لن نتراجع عن متابعة هذا الملف حتى النهاية مهما تواطأتم وقبضتم.

أما النائب نعمة افرام فلفت الى أننا وضعنا لبنان فدية للقضية الفلسطينية ولم نزل نتخبط، سائلا: هل تفادي تكرار الأزمة خطيئة؟

ردودُ الفعلِ هذه استدعت مواقف مقابلةً من الفريق الآخر، اذ وصف الوزير مروان حمادة العهد بالاكثر فشلا منذ الاستقلال والحكومة بالاسوأ في تاريخ الحكومات.

النائب هادي ابو الحسن فردّ، ساخرا: “مهلاً يا أصحاب النخوة المستجدة، هالكم قول الحقيقة من قِبل وليد جنبلاط. إتعظوا ولا تتسرعوا .. “

أما مفوّضُ الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي رامي الريس فاعتبر أن علاماتِ فشل العهد تبدأ من مراسيم التجنيس، وصفقات البواخر والصدام مع المجتمع الدولي. فلا يبقى من الإصلاح إلا الشعار!

/

Check Also

جديد تحقيقات انفجار المرفأ… إخلاء سبيل موقوفَين، من هما؟

قرر القاضي طارق البيطار تخلية سبيل الموظف في إدارة المرفأ وجدي قرقفي بكفالة مئة مليون …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *