Home / اخبار دولية / طائرات الاحتلال تجدّد استهداف غزة..و المقاومة ترد

طائرات الاحتلال تجدّد استهداف غزة..و المقاومة ترد

قالت حركة حماس في بيان لها إن “ما قامت به المقاومة صباح اليوم الثلاثاء يأتي في إطار الحق الطبيعي في الدفاع عن شعبنا والرد على جرائم القتل الإسرائيلية وعمليات استهداف واغتيال المقاومين المقصودة في رفح وشمال القطاع”، مشيرة إلى أن الاحتلال “يتحمل المسؤولية الكاملة عن أي تصعيد قادم، وفق البيان.

بدوره، بارك الناطق باسم “حركة الجهاد الإسلامي” داوود شهاب، القصف الذي استهدفت فيه المقاومة عدداً من المستوطنات الإسرائيلية.
شهاب قال “رد مبارك للمقاومة. تحية لكل الأبطال الفرسان الذين يواصلون رباطهم ودفاعهم عن كرامتنا رغم الحصار والألم”، مضيفاً “دماء أبناء شعبنا ليست رخيصة حتى يستبيحها الارهابيون دونما رادع”.

وكانت المقاومة في قطاع غزة قد أطلقت عدداً من الصواريخ والقذائف على مستوطنات إسرائيلية في ما يعرف بــ”غلاف غزة”.

وسائل الإعلام الإسرائيلي قالت إن صافرات الإنذار دوت بعد إطلاق الصواريخ حيث دعي المستوطنون للتوجه إلى الغرف المحصنة.

أما المحلل العسكري الإسرائيلي ألون بن دافيد فقال إن​ هذه الرشقة الصاروخية “هي الأكبر منذ حرب 2014 ,قرابة 22 صاروخاً باتجاه غلاف غزة، القبة أطلقت 13 صاروخاً اعتراضياً ورغم ذلك سقطت القذائف في المستوطنات وأضرار مادية كبيرة وقعت”.

وهذا ما أكدته أيضاً وسائل الإعلام الإسرائيلية التي أعلنت أن صلية قذائف الهاون التي أطلقت صباح اليوم “هي الأكثف التي تعرضت لها مستوطنات غلاف غزة منذ عملية ” الجرف الصلب””، ونقلت عن رئيس مجلس مستوطنات أشكول قوله إن “الجيش أبلغنا أن إطلاق الصواريخ كان رداً من الجهاد الإسلامي على مقتل عناصره”.

وفي السياق دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى “استشارات أمنية في مكتبه”، وفق ما أوردته وسائل إعلام إسرائيلية، والتي أشارت إلى أن نتنياهو هدد بالرد بقوة شديدة على صواريخ غزة قائلاً “ننظر بخطورة إلى إطلاق النار على جنوب إسرائيل، والجيش سيرد بقوة”.

نتنياهو أضاف أن “إسرائيل ستجبي ثمناً باهظاً من كل من يحاول المس بها”، لافتاً “ننظر إلى حركة حماس كطرف مسؤول عن منع هذه الهجمات”.

عضو الكنيست عن المعسكر الصهيوني عمير بيرتس اعتبر أن صلية القذائف “تمثل تصعيداً وهي لا تشبه أي حادث منذ عملية الجرف الصلب”، طالباً من جيش الاحتلال “الرد بحزم أكثر من السابق وحماس هي المسؤولة في غزة وعليها دفع الثمن”.

وسائل الإعلام الإسرائيلية قالت إن وزير الأمن أفيغدور ليبرمان يعقد اجتماعاً خاصاً لتقدير الوضع في مقر وزراة الأمن في تل أبيب بحضور رئيس الأركان وقادة المؤسسة الأمنية.

Check Also

كوبا ترفض العقوبات الأميركية بحق وزير دفاعها

رفضت كوبا العقوبات التي فرضتها أميركا على وزير دفاعها، واصفةً إيّاها بأنّها “افتراء”، ومشدّدة على …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *