Home / أخبار محلية / ميشال عون رعى مؤتمر الطاقة الاغترابية: للتضامن وتغليب المصلحة الوطنية على أي مصلحةٍ أخرى في مواجهة تحديات المنطقة

ميشال عون رعى مؤتمر الطاقة الاغترابية: للتضامن وتغليب المصلحة الوطنية على أي مصلحةٍ أخرى في مواجهة تحديات المنطقة

عبّر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عن اعتزازه في مؤتمر الطاقة الاغترابية لتلبية المغتربين نداء الوطن، وأشار الى أن مؤتمرات الطاقة الاغترابية هي من أهم الإنجازات التي تحققت، مثنياً على جهود كل القيمين عليها والناشطين فيها

وقال: أهميتها تكمن في جمعها للانتشار اللبناني ووصلها إياه ببعضه البعض، فلم يعد اغتراباً مشتتاً في كل دول العالم، بل صار “لبنان المنتشر” الذي يتواصل ويلتقي ويجتمع.

وبشّر الرئيس عون بمرحلة جديدة للبنان يؤمل منها الكثير، بعد الانتخابات النيابية التي جرت منذ أيام وانتجت مجلساً نيابياً جديداً، تمثلت فيه كل القوى السياسية وفقاً لأحجامها، وذلك بفضل القانون الانتخابي الجديد الذي اعتمد النسبية لأول مرة في تاريخ لبنان.

واعتبر عون أنه من خلال القانون الجديد صار لكل لبناني، أينما كان، صوته الفاعل والمؤثر في مجريات السياسة في وطنه، وأن صحة التمثيل التي يعطيها القانون النسبي ستؤمن استقراراً سياسياً يحتاجه لبنان لمواجهة التحديات التي تنتظره على كل الأصعدة.

ودعا عون إلى التضامن وتغليب المصلحة الوطنية على أي مصلحةٍ أخرى، فردية كانت أو حزبية أو طائفية، في مواجهة التحديات وأبرزها الوضع الإقليمي والدولي الضاغط؛ فقال: لبنان يعاني من تبعات حرب لا قرار له فيها، والأعباء التي يتحمّلها جراءها تفوق بكثير قدرته على التحمل.

وتطرق الرئيس عون الى أزمة النزوح السوري ورأى أن لبنان تعاطى مع هذه الأزمة من مبدأ علاقات الأخوة والتضامن الإنساني، ولكن النزوح تحول الى مشكلة ضاغطة تتهدّده من كافة النواحي، خصوصاً بعد أن ازداد عدد القاطنين فيه في فترة وجيزة قرابة ال 50% من سكانه، وهو ثقل تعجز الدول الكبرى عن تحمّله، فكيف بلبنان البلد الصغير المساحة.

وأضاف: أكثر ما يثير قلقنا وريبتنا أن المجتمع الدولي يربط عودة النازحين بالتوصل الى حل سياسي، وتجارب قضايا الشعوب المهجّرة في العالم، وانتظار الحلول السياسية لا تطمئن أبداً.

وأكد عون أن الاولوية في المرحلة المقبلة للعمل على تحسين الاوضاع الاقتصادية، قائلاً: كلّي ثقة بأننا سننجح في هذه المهمة، بخاصة إذا ما تكاتفت كل القوى السياسية بصدق لمواجهة الأزمة.

Check Also

جديد تحقيقات انفجار المرفأ… إخلاء سبيل موقوفَين، من هما؟

قرر القاضي طارق البيطار تخلية سبيل الموظف في إدارة المرفأ وجدي قرقفي بكفالة مئة مليون …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *