Home / اخبار دولية / نتنياهو: الاتفاق النووي مبني على الكذب!

نتنياهو: الاتفاق النووي مبني على الكذب!

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن تل أبيب تمكنت من الحصول على مجموعة ضخمة من الوثائق لبرنامج إيران النووي تثبت بالدليل القاطع وجود برنامج سري، متهماً طهران بالكذب حين قالت إنها أوقفت أنشطتها النووية.

وثائق إيرانية سرية
وقدم نتانياهو الرافض تماما للاتفاق النووي أمام الصحافة في تل أبيب اليوم، خلال بث حي على قنوات التلفزيون الاسرائيلية ما وصفه بـ”النسخ الدقيقة” لعشرات الآلاف من الوثائق الإيرانية الأصلية التي تم الحصول عليها “قبل بضعة أسابيع في عملية ناجحة بشكل مذهل في مجال الاستخبارات”، وهذه الوثائق، سواء الورقية منها أو ضمن قرص مدمج ، تشكل “دليلا جديدا قاطعا على برنامج الاسلحة النووية الذي تخفيه إيران منذ سنوات عن انظار المجتمع الدولي في محفوظاتها النووية السرية”، بحسب نتنياهو.

التنسيق مع أميركا
وقال نتنياهو في مؤتمر صحفي عقد مساء اليوم من مقر وزارة الدفاع في تل أبيب: “لدينا عشرات الآلاف من الوثائق السرية تم الحصول عليها بعمل استخباراتي حول أنشطة إيران النووية السرية”، وأوضح أننا “أطلعنا الولايات المتحدة ودولا أخرى على المعلومات عن البرنامج النووي الإيراني السري”.

إيران تكذب
وكشف أن تل أبيب تمتلك نسخا طبق الأصل من الأرشيف النووي الإيراني، مشدداً على أن “الوثائق التي بحوزتنا تثبت أن إيران تكذب على المجتع الدولي عندما تقول إنها أوقفت أنشطتها النووية وسعيها لامتلاك الأسلحة النووية”.

“هيروشيما” الإيرانية!
وأضاف نتنياهو أن طهران “تعمل على تطوير رؤوس نووية لصواريخها”، مؤكدا أنها تمتلك مشروعا سريا لتصميم وإنتاج واختبار رؤوس حربية، وقال إن: “إيران تسعى لقنبلة نووية خمسة أضعاف وزن قنبلة هيروشيما”.

وتابع “الوثائق تثبت أن إيران ما تزال مستمرة على تطوير برنامجها النووي سرا”، مؤكدا أن طهران لديها المواد الكاملة لتصنيع السلاح النووي، ولفت إلى أنه تم نقل برنامج الأسلحة النووية إلى موقع سري، محددا الموقع وتاريخ النقل بـ “جنوب طهران في العام 2017”.

مركز “فرداو”
وأوضح أن النظام الإيراني “يطور صواريخه الباليستية التي باتت تهدد العديد من عواصم العالم”، معتبراً أن إيران تسعى لإنشاء شركات ومراكز علمية جديدة ضمن برنامجها النووي، مؤكدا أنها تواصل بناء مركز “فرداو” لتطوير برنامجها النووي السري”.

الاتفاق النووي فاشل!
وأكد نتنياهو “سننقل جميع الوثائق الخاصة بأرشيف إيران النووي إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والحكومات الغربية”، وأردف أنه من “الواضح أن التوقيع على الاتفاق النووي مع إيران كان فاشلا”، معتبراً أن “الصفقة النووية مع إيران مبنية على الكذب الإيراني”.

وبعد عرضه الوثائق، أعرب نتنياهو عن ثقته بالقرار الأميركي قائلا: “أنا متأكد من أن ترامب سيفعل الصواب في مراجعة الاتفاق النووي الإيراني”.

تجدر الإشارة إلى ان إعلان نتانياهو، الرافض تماما للاتفاق النووي الايراني، تزامن مع اقتراب مهلة 12 أيار/مايو التي حددها الرئيس الأميركي دونالد ترامب لإعلان موقفه من الاتفاق الذي تم التوصل إليه عام 2015.

Check Also

بوريل: لا اجتماع مع إيران في الأمم المتحدة بشأن الاتفاق النووي

أعلن مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب #بوريل، للصحافيين يوم الاثنين، أنّ وزراء من بريطانيا …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *