Home / اخبار دولية / يازجي في قداس في دمشق على نية عودة مطرانى حلب: اذا كان المقصود من خطفهما ترهيبنا فنحن نرفض هذا المنطق وكما كان اباؤنا سيبقى ابناؤنا

يازجي في قداس في دمشق على نية عودة مطرانى حلب: اذا كان المقصود من خطفهما ترهيبنا فنحن نرفض هذا المنطق وكما كان اباؤنا سيبقى ابناؤنا

 أقيم فى كنيسة الصليب المقدس للروم الأرثوذكس، في العاصمة السورية دمشق، قداس الهي ترأسه بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجى، لمناسبة الذكرى الخامسة لاختطاف مطران أبرشية حلب للروم الارثوذكس بولس يازجي، ومطران حلب للسريان الارثوذكس يوحنا ابراهيم.

وأقيمت بعد القداس الذي حضره المستشار فى السفارة البابوية في دمشق المونسنيور توماس حبيب، صلوات على نية عودة المطرانين وفك اسرهما واحلال السلام فى ربوع سوريا.

وأكد يازجي ان سوريا “هي أرض المسيحية الأولى”. وقال: “نحن متمسكون بالوجود هنا مهما حاولوا ان يرهبونا فنحن مغروسون في هذه الأرض، كما انغرس فيها يوما ما المسيح”.

أضاف يازجي: “اذا كان المقصود من خطف المطرانين ترهيبنا، فنحن نرفض هذا المنطق، وكما كان اباؤنا سيبقى ابناؤنا. والمسيحية ولدت هنا في الشرق”.

واشار إلى ان “الأحداث الاثمة الأخيرة لم توفر كنيسة ولا مسجدا، ونار الارهاب لم تفرق بين شيخ أو كاهن، والمستهدف من وراء كل هذا هو الانسان فى هذا الشرق”.

ودعا الله “ان يحفظ المطرانين الغائبين ويعيدهما سالمين، ويعيد كل مخطوف او مفقود إلى أهله وذويه”.

Check Also

كوبا ترفض العقوبات الأميركية بحق وزير دفاعها

رفضت كوبا العقوبات التي فرضتها أميركا على وزير دفاعها، واصفةً إيّاها بأنّها “افتراء”، ومشدّدة على …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *