Home / أخبار محلية / حماوة الانتخابات تلفح “المستقبل” بالتحريض والاعتداء على اللوائح المنافسة في بيروت

حماوة الانتخابات تلفح “المستقبل” بالتحريض والاعتداء على اللوائح المنافسة في بيروت

ترتفع حماوة الانتخابات مع اقتراب موعدها في السادس من أيار، ومن تجلياتها استخدام تيار “المستقبل” لكافة الوسائل والخطابات التحريضية لشدّ عصب جمهوره بعد شعوره بتراجع شعبيته في العديد من المناطق اللبنانية، وتحديداً في بيروت التي استنجد فيها رئيس الحكومة بالعمائم للتسويق لللائحته فيما مناصروه يعتدون على المرشحين المنافسين ومكاتبهم الانتخابية.

وفي الإطار، عقدت لائحة “بيروت الوطن” مؤتمراً صحفياً شرحت فيه ملابسات الاعتداء على مقر اللائحة الانتخابية في منطقة كراكاس، وطالب رئيس اللائحة صلاح سلام وزيرَ الداخلية والبلديات نهاد المشنوق بالاستقالة اذا كان عاجزاً عن الفصل بين منصبه الوزاري وترشحه للانتخابات.

بدوره، اتهم المرشح عن المقعد السني في لائحة “بيروت الوطن” نبيل بدر تيار “المستقبل” بالسعي إلى تخويف الناخبين كي لا تحصل اللوائح المنافسة للتيار على الحاصل الانتخابي.

رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب وليد جنبلاط شنّ هجوماً على من يتولون المناصب الكبرى ويسيرون في ما سمّاها “المواكب الجرارة” ويتنصتون يمنياً وشمالاً على المواطنين. وقال على “تويتر” متوجهاً إليهم: “لسنا لقمة سائغة، أنتم من حديثي النعمة لا تاريخ لكم إلا الانتهازية”، مضيفاً إن “توفيق سلطان قبلكم جميعاً ومن الرجال الرجال، إنه من رفاق كمال جنبلاط فاحذروا من اللعب في النار”، حسب تعبير جنبلاط.

المرشح على لائحة “الأمل والوفاء” في دائرة البقاع الثالثة اللواء جميل السيد علّق على دعوة رئيس الحكومة سعد الحريري رجال الدين إلى العمل “لمنع وضع اليد على العاصمة والدعوة لرفع نسبة الإقتراع لأقصى حدّ”.

وقال في تعليق عبر مواقع التواصل الإجتماعي إن “هذا الكلام استنهاض طائفي ومذهبي مرفوض”، متسائلاً: “أين هيئة الإشراف على الانتخابات النيابية 2018 من هذا؟ هيئة تلوم الإعلام على الظنّ وتتعامى عن العَلَن”.

بدوره، دعا الرئيس ​نجيب ميقاتي​ إلى عدم التوقف عند الاتهامات وحملات التجني التي تُوجّه الى لائحة “العزم” وإليه شخصياً، “لأنها نابعة من انزعاج كبير لدى من لا يريدون كتلة طرابلسية وشمالية وازنة في ​المجلس النيابي”.

وفي لقاء شعبي للائحة “العزم”، لفت ميقاتي إلى أن البعض لا يريد أن تكون هناك كتلة قوية، داعياً إلى كثافة التصويت في السادس من أيار.

 النائب السابق ​جهاد الصمد​ اعتبر خلال جولة إنتخابية له في بلدات وقرى الضنية أن “الإنتخابات النيابية​ ليست مجرد أصوات فقط بل هي محطة ليكون فيها محاسبة لمن اشتغل ومحاسبة من لم يشتغل”.

Check Also

البراكس: تحسُّن كبير في زحمة الطوابير على المحطات

رأى عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات جورج البراكس أنّ هناك “تحسنًا كبيرًا في زحمة الطوابير …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *