Home / اخبار دولية / على خلفية مزاعم استخدام السلاح الكيميائي … جلسة طارئة لمجلس الأمن حول سوريا

على خلفية مزاعم استخدام السلاح الكيميائي … جلسة طارئة لمجلس الأمن حول سوريا

انعقدت مساء امس جلسة طارئة لمجلس الامن الدولي على خلفية مزاعم استخدام السلاح الكيمائي في دوما .

مندوب سوريا في الأمم المتحدة ​بشار الجعفري​، وفي كلمة له خلال الجلسة اكد أن الاعتداءات الإسرائيلية لن تنجح في منع ​الجيش السوري​ من مواصلة عمله في ​مكافحة الإرهاب​، لافتاً إلى أن “هذا العدوان ما كان ليتم لولا الدعم الذي تقدمه ​الولايات المتحدة​ لإسرائيل” . لافتاً إلى أن بعض الدول تمتهن الكذب لتبرير العدوان على سوريا.

و رأى أن تهديد المندوبة الأميركية لسوريا في مجلس الامن يعني أنها لا تقيم وزناً لهذا المجلس و للقانون الدولي و ميثاق الامم المتحدة، مضيفاً: “لنمتحن مصداقية الولايات المتحدة بالسماح عن كشف نتائج التحقيق بمزاعم أسلحة الدمار الشامل في ​العراق​”.

و أوضح أن الكذب الذي تمتهنه بعض الدول دائمة العضوية في هذا المجلس أصبح بمثابة أحد أسلحة الدمار الشامل، وأشار الجعفري إلى أن دعوة ​بريطانيا​ و​فرنسا​ و الولايات المتحدة لعقد هذه الجلسة تأتي في إطار دعم الإرهابيين لكنهم تأخروا.

مندوبة ​بريطانيا​ لدى ​الأمم المتحدة دعت الى ضرورة إجراء تحقيق عاجل في مزاعم الهجوم الكيميائي على دوما، مشيرة الى انه اذا ثبتت مسؤولية الرئيس السوري ​بشار الأسد​ فيجب محاسبته وكل الخيارات مطروحة.

المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، شدد على أن التوتر يزداد على المستوي الدولي بسبب الوضع في سوريا، مشيراً إلى أن هناك حاجة ملحة في أن يجد مجلس الأمن حلاً للوضع في سوريا. و أكد دي ميستورا أن الأمم المتحدة ليست في موقف يسمح لها التدقيق في مزاعم استخدام الكيماوي لكنه شدد على أن أي إستخدام لهذه الأسلحة يتطلب تحقيقاً دقيقاً.

 المندوبة الأميركية الدائمة في ​الأمم المتحدة​ ​نيكي هايلي​، زعمت أن ​السلاح الكيميائي​إستخدم مجدداً ضد المدنيين في سوريا. مشيرة إلى أن ​روسيا​ و​إيران​ تساعدان النظام السوري على محاصرة وتجويع شعبه . و رأت أن روسيا وقفت مراراً في طريق مجلس الأمن لمنع القتل في سوريا.

مندوب روسيا في مجلس الأمن الدولي فاسيلي نيبينزيا ، قال ان فرنسا وبريطانيا تتبعان الولايات المتحدة بشكل أعمى، لافتاً إلى أن هناك محاولات إبتزاز تمارسها واشنطن و لندن و باريس ضدنا، معتبراً أن هناك من يحاول تشتيت المجتمع الدولي بشكل متعمد ، و اضاف هل تفهمون خطورة أفعالكم وأنكم تدفعون العالم إلى الهاوية؟ و أشار إلى أن الدول الغربية مولت و سلحت الارهابيين و نقلتهم إلى سوريا و الآن أصيبت بالهستيريا بعد هزيمتهم.

Check Also

بوريل: لا اجتماع مع إيران في الأمم المتحدة بشأن الاتفاق النووي

أعلن مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب #بوريل، للصحافيين يوم الاثنين، أنّ وزراء من بريطانيا …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *