بزي: نأسف لانحدار خطاب بعض المرشحين أو المسؤولين الذي لا يخدم لبنان

Spread the love

أعرب عضو كتلة “التحرير والتنمية” النائب ​علي بزي​، في كلمة له خلال احتفال ب​عيد الأم​ في بلدة الطيري- قضاء ​بنت جبيل​، عن أسفه “لانحدار الخطاب السياسي عند بعض المرشحين أو المسؤولين”، معتبرا ان “هذا الكلام المتدني البعيد عن الرقي والحضارة، لا يخدم ​لبنان​ ولا وحدته ولا صورته الحضارية”.

ولفت الى أنه “حبذا لو أن السياسيين اليوم يقاربون الاستحقاق الانتخابي بروح المسؤولية الوطنية التي نصبو اليها، لكن للأسف كلما اقتربنا من موعد السادس من أيار، ينحدر الخطاب السياسي الى مستويات لا تخدم لبنان ولا وحدته ولا صورته أمام العالم”.

وأشار بزي الى أنه “من جهتنا سيكون الاستحقاق الانتخابي دافعا إلى المزيد من الوحدة والتماسك بارادة وطنية صادقة، وسنكتب فصلا جديدا من فصول الوحدة والتعايش، فصلا مضيئا من فصول المقاومة والتنمية والتحرير”.

وأوضح ان “وظيفة النائب الأساسية هي التشريع والرقابة والمحاسبة والمساءلة، والخدمات ليست من وظيفته، ولكن عندما أهملت الدولةالقيام بالشأن الخدماتي، تصدى النائب لهذه المهمة، وأيضا عندما تخلت عن واجباتها في الحماية، انطلقت المقاومة للتصدي والدفاع عن اهلها وارضها”.

وتوجه إلى الحاضرات مؤكداً أنه “عليكن أيتها الأمهات الذهاب الى الاستحقاق الانتخابي بكثافة، ولن أقول لمن يكون الاقتراع أو الصوت التفضيلي، صوتن بكثافة لأن هناك دوائر من صناع القرار على مستوى العالم، قريبين وبعيدين، سوف يكتبون التقارير عبر سفاراتهم”

شاهد أيضاً

قوى الأمن تعمم صور ثلاثة أطفال مفقودين.. لمن يعرف عنهم شيئًا غادروا منزل والدهم الكائن في محلة الشويفات منذ حوالي الشهرين

Spread the love صـدر عـن المديريـة العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقـات العامـة البـلاغ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *