وساطة “برّي” رطّبت الأجواء بين حماس وأبو مازن

Spread the love

فَوْر اتهام الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس، حركة حماس بمحاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج في غزة، سارع الرئيس نبيه بري إلى إجراء اتصالات مع القيادة الفلسطينية وحركة حماس. وأكّدت مصادر مطّلعة لصحيفة «الأخبار»، أن بري أتصل أمس مرتين بعبّاس ومرتين برئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنيّة، داعياً إلى العودة إلى المصالحة التي أُبرمت في القاهرة في العاشر من تشرين الثاني الماضي، وترك أمر البت بمحاولة اغتيال الحمدالله للأجهزة الأمنية الفلسطينية.

وقالت مصادر في حماس لـ«الأخبار» إن «وساطة برّي رطّبت الأجواء وخفضت منسوب التوتّر بين الحركة وأبو مازن»، وإن «مساعي بري بالوساطة مستمرة حتى التوصّل إلى نتيجة تعيد الحياة إلى المصالحة الأخيرة في القاهرة».

شاهد أيضاً

قوى الأمن تعمم صور ثلاثة أطفال مفقودين.. لمن يعرف عنهم شيئًا غادروا منزل والدهم الكائن في محلة الشويفات منذ حوالي الشهرين

Spread the love صـدر عـن المديريـة العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقـات العامـة البـلاغ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *