هدوء حذر في مخيم المية ومية بعد اغتيال عنصر في الأمن الوطني الفلسطيني فجراً

Spread the love

يشهد مخيم المية ومية في صيدا هدوءا حذرا غداة اغتيال العنصر في الأمن الوطني الفلسطيني محمد ابو مغاصيب فجر اليوم، في حين أقفلت مدارس الاونروا والمحال التجارية ابوابها تحسبا لاي ردة فعل او تطور أمني قد يحصل.

الى ذلك، دان قائد الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي ابو عرب اغتيال ابو مغاصيب داخل مخيم المية ومية، نافيا ان يكون للحادث خلفيات سياسية ومتخوفا من دخول طابور خامس من اجل افتعال فتنة بين القوى الفلسطينية.

اللواء ابو عرب الذي كان ترأس منذ صباح اليوم اجتماعا موسعا في المخيم مع قائد الأمن الوطني في المخيم المقدم محمد جواد وجميع ضباط وكوادر الأمن الوطني للوقوف على المعطيات في حادثة اغتيال ابو مغاصيب، سيستكمل اجتماعاته مع القوى الفلسطينية داخل المية ومية ولا سيما مع مسؤول أنصار الله الحاج جمال سليمان للبحث بحادثة الاغتيال ومعرفة الملابسات.

شاهد أيضاً

معلومات عن التوجه لإلغاء مواعيد تجديد جوزات السفر على المنصة بشكل نهائي والإكتفاء بطلب مواعيد من المراكز مباشرة

Spread the love تشير معلومات لـ “ليبانون فايلز” الى أن الامن العام يتجه الى الغاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *