الجيشُ السوري يتجهُ لحسمِ معركة الغوطة الشرقية و خروجُ المزيد من المدنيين، عدوان تركيا يتواصل على عفرين

Spread the love

يواصل الجيش السوري تقدمه في غوطة دمشق الشرقية، وبات يسيطر على سبعين في المئة من مساحتها، داحضاً عبر تأمين خروج آلاف المدننين من الغوطة الفبركات والأكاذيب الأميركية والغربية.

الجيش السوري أحكم سيطرته على بلدتي جسرين والريحان بعد مواجهات مع المجموعات الإرهابية المنتشرة في المنطقة، في وقت أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في بيان تحرير وتطهير عشرات القرى والبلدات والمزارع في الغوطة الشرقية، أي ما نسبته سبعون بالمئة من المناطق التي كانت تسيطر عليها المجموعات الإرهابية.

وبالموازاة، يستمر خروج المئات من المدنيين المحتجزين لدى المجموعات الإرهابية في الغوطة عبر ممر حمورية، حيث يقوم الجيش بالتعاون مع الهلال الأحمر بتأمينهم ونقلهم إلى مراكز الإقامة المؤقتة.

وقد أعلنت ​وزارة الدفاع الروسية​ خروج أكثر من 17 ألف شخص من ​الغوطة الشرقية​ منذ بداية ​الهدنة​ الإنسانية.

وسط هذه الاجواء  قال مدير مستشفى عفرين الدكتور جوان محمد إن القصف التركي على المستشفى أدى إلى إلحاق دمار كبير به مشيرا إلى خروجه عن الخدمة حاليا.

وكالة سانا اكدت  أن 16 مدنيا بينهم أطفال استشهدوا وأصيب عشرات آخرون بجروح إثر القصف التركي على مستشفى عفرين.

هذا و واصل الجيش التركي  استهدافه  بالاسلحة الثقيلة مدينة عفرين مركزا اعتداءاته على مركز المدينة المكتظ بالسكان ما تسبب باستشهاد 6 مدنيين وإصابة 7 آخرين بجروح متفاوتة بينهم عدد من الأطفال.

الى ذلك نزح أكثر من 150 ألف مدني من مدينة عفرين منذ مساء الأربعاء حتى منتصف ليل الجمعة السبت هربا من القصف المدفعي للقوات التركية التي تواصل عمليتها في شمال شرقي سوريا.

شاهد أيضاً

ماكرون يثير جدلًا واسعًا بعدما خلع ساعة بقيمة 80 ألف يورو أثناء حديثه عن إصلاح نظام التقاعد مباشرة على الهواء!

Spread the love أثار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون جدلا في بلاده بعدما خلع ساعة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *