أعلن منسق ​المقاومة الشعبية​ في كفر قدوم مراد شتيوي أنه “أصيب عشرات الفلسطينيين بالاختناق، جراء قمع ​القوات الاسرائيلية​ مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 15 عاما والتي تقع غرب ​نابلس​ شمال ​الضفة الغربية​”.

ولفت شتيوي الى أن “القوات هاجمت المشاركين في المسيرة بعد انطلاقها مباشرة بالأعيرة المطاطية وقنابل الغاز”.

وتجدر الاشارة الى أنه انطلقت المسيرة بمشاركة المئات من أبناء البلدة، يتقدمهم رئيس هيئة مقاومة الجدار و​الاستيطان​ الوزير وليد عساف، وعدد من المتضامنين الأجانب ونشطاء إسرائيليين.