الغوطة الشرقية لدمشق بين تقدم الجيش السوري و تقهقر الارهابيين

Spread the love

واصل الجيش السوري عملياته في الغوطة الشرقية لدمشق وسيطر على عدد من المزارع شرق بلدة الريحان بعد مواجهات مع التنظيمات الإرهابية التي منعت لليوم الثامن على التوالي المدنيين من الخروج عبر الممر الآمن إلى مخيم الوافدين.

من جهة ثانية، إستشهد وأصيب ثمانية عشر مدنياً جراء إطلاق المجموعات الإرهابية قذائف صاروخية من مناطق تواجدهم في الغوطة إستهدفت حي باب توما في دمشق ومدينة جرمانا.

في غضون ذلك، أكد وزير الخارجية الروسي ​سيرغي لافروف أن روسيا​لديها أدلة متزايدة على أن دولاً غربية تحاول الحفاظ على وجود مسلحي “جبهة النصرة” الإرهابية في ​سوريا​ لتغيير النظام، مشدداً على  التزام روسيا الكامل بتنفيذ القرار الأممي رقم 2401 حول ​الهدنة​ الإنسانية في سوريا.

من جانب آخر، أعلنت ​وحدات الحماية الكردية​ نقل 1700 مقاتل من الخطوط الأمامية للقتال ضد تنظيم “داعش” الإرهابي إلى منطقة ​عفرين​ شمالي سوريا للمشاركة في الدفاع عن المدينة أمام الهجوم التركي.

شاهد أيضاً

الكرة الارضية تهتز.. زلزال بقوة 5.3 درجات يهز سفيرو كوريلسك الروسية وآخر بقوة 5.8 درجات في جزر الكوريل.. وزلزال آخر يضرب كازخستان بقوة 4.7 ريختر..وصل حدود الصين

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *