ماذا جرى في المحكمة العسكرية؟

Spread the love

أرجأت المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن حسين عبدالله الى 10 نيسان المقبل متابعة محاكمة الموقوفين الفلسطينيين محمود الفاعور وطعان خليل اللذين سلما نفسيهما بعد مرور 13 عاما على صدور حكم غيابي بحقهما عن المحكمة العسكرية قضى بإنزال عقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة بتهمة محاولة القيام بأعمال ارهابية.

ونفى المتهمان لدى مثولهما أمام المحكمة في حضور ممثلة النيابة العامة القاضية منى حنقير أي علاقة لهما ب” حزب التحرير”، وهو حزب اسلامي متشدد يدعو الى القيام بعمليات عسكرية في العراق وفي الداخل اللبناني، أو أنهما من كوادره وزعما بأنهما علما بالحكم الغيابي الصادر بحقهما من “الصحف”.

وقررت المحكمة، بناء على طلب النيابة العامة، توجيه كتاب الى مخابرات الجيش وقوى الامن الداخلي والامن العام لتحديد مكان سكن المتهمين في الفترة التي تلت صدور الحكم الغيابي بحقهما وكيفية حصول نهاد خليل شقيق الموقوف طعان على جواز سفر وهو مطلوب بحكم غيابي صادر بحقه في القضية نفسها.

شاهد أيضاً

قوى الأمن تعمم صور ثلاثة أطفال مفقودين.. لمن يعرف عنهم شيئًا غادروا منزل والدهم الكائن في محلة الشويفات منذ حوالي الشهرين

Spread the love صـدر عـن المديريـة العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقـات العامـة البـلاغ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *