بعد اغتيال الطالب مراد في فرنسا، حنا الناشف اتصل معزيا بصمات العدو الصهيوني واضحة في عمليات تصفية النوابغ من بلادنا

Spread the love

فجع لبنان وبلدة بريقع في الجنوب اللبناني بنبأ اغتيال الطالب هشام سليم مراد، داخل شقته في مدينة غرونوبل الفرنسية، وهو الذي يدرس الفيزياء النووية بجامعة جوزيف فورييه في المدينة، وهي ذات الجامعة التي درس فيها العالم رمال رمال. وتأتي جريمة اغتيال الشاب هشام مراد بعد ايام على جريمة اغتيال الشاب حسن علي خير الدين في مدينة هاليفاكس الكندية.
وفور تبلغه النبأ الفاجعة، اتصل رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي الأمين حنا الناشف بوالد الطالب هشام،  سليم مراد، وقدم له التعازي، مؤكدا أن الحزب القومي سيتابع هذه القضية مع المعنيين لجلاء الحقيقة وكشف منفذي عملية الاغتيال. لافتاً إلى أن بصمات العدو الصهيوني واضحة في جرائم الاغتيال هذه التي تستهدف الطلاب النوابغ من بلادنا.
بدوره، اتصل عضو المجلس الأعلى في الحزب وزير الدولة علي قانصو بوازارة الخارجية اللبنانية، وطلب متابعة هذه القضية، وتسريع الاجراءات ومتابعة التحقيقات لكشف ملابسات الاغتيال، وقد أبدت الوزارة كل اهتمام وأعطت توجيهاتها بهذا الخصوص لسفارة لبنان في فرنسا.

شاهد أيضاً

قوى الأمن تعمم صور ثلاثة أطفال مفقودين.. لمن يعرف عنهم شيئًا غادروا منزل والدهم الكائن في محلة الشويفات منذ حوالي الشهرين

Spread the love صـدر عـن المديريـة العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقـات العامـة البـلاغ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *