Home / أخبار اقتصادية / الحريري ترأس اجتماع “المستقبل” وبحث مع سفير ايطاليا تحضيرات مؤتمر روما 2

الحريري ترأس اجتماع “المستقبل” وبحث مع سفير ايطاليا تحضيرات مؤتمر روما 2

بحث رئيس الحكومة سعد الحريري في بيت الوسط  مع سفير ايطاليا في لبنان ماسيمو ماروتي، في التحضيرات الجارية لعقد مؤتمر روما 2 والأوضاع العامة والعلاقات الثنائية. وكان الرئيس الحريري قد استقبل سفير لبنان في المملكة العربية السعودية فوزي كبارة.

وأكد الحريري خلال لقائه وفدا من فاعليات الحراك المدني في منطقة عكار، أن التوافق هو الأساس في أي قرار سياسي أو إنمائي أو اقتصادي أو اجتماعي.

وترأس الحريري في بيان الوسط  اجتماع كتلة المستقبل  التي أصدرت في نهايته بيانا تلاه النائب عمار حوري وعبرت فيه الكتلة عن ارتياحها “للاجتماع الذي دعا اليه الرئيس ميشال عون مع رئيسي مجلس النواب ومجلس الوزراء في القصر الجمهوري “، ورأت فيه “خطوة في الاتجاه الصحيح لمعالجة التباينات السياسية وضبط إيقاع الحملات تحت سقف الحوار وعمل المؤسسات الدستورية ومع الالتزام الكامل باتفاق الطائف”.

وتوقفت الكتلة عند “الأجواء الإيجابية التي سادت الاجتماع، وطوت مرحلة عابرة من التجاذب السياسي والاعلامي، وهو امر من شأنه ان يلقي بنتائجه الطيبة على عمل المؤسسات، ويسحب فتائل الاحتقان من الشارع ويعزز مسار الاستقرار المطلوب، ويفتح الآفاق امام مواصلة الجهد القائم لنجاح المؤتمرات الدولية الخاصة بلبنان”، معتبرة أن “هذا الاجتماع يكتسب أهمية مميزة في ضوء التهديدات الإسرائيلية التي صدرت مؤخرا، بشأن المنطقة الاقتصادية الخالصة للبنان، والبلوكات الواقعة في نطاق المنطقة الاقتصادية الخالصة للبنان، وايضا في ما خص بناء الجدار الإسرائيلي واعتداء اسرائيل على حدود لبنان الجنوبية”.

وأكدت تمسكها بـ”حق لبنان المطلق في توقيع اتفاقية التنقيب والاستخراج في البلوك رقم تسعة والذي هو جزء لا يتجزأ من المنطقة الاقتصادية الخالصة للبنان، لا سيما أن لبنان كان قد أبلغ الأمم المتحدة وكذلك المراجع الدولية، بحدود منطقته الاقتصادية الخالصة منذ فترة بعيدة ووفق الأصول”، معتبرة أن “الكلام الذي صدر عن الوزير الاسرائيلي انما الهدف منه التهويل ومحاولة السيطرة والابتزاز والتسلط على لبنان، وهذا مرفوض رفضا كليا من كل لبنان شعبا وحكومة”.

وتوقفت الكتلة امام “خطوة فتح باب الترشيح للانتخابات النيابية المقررة في السادس من ايار المقبل، والتي من شأنها إطلاق السباق الديمقراطي للانتخابات النيابية التي ستجري وفقا للقانون الجديد، والذي يؤمل منه أن يؤدي الى تجديد الحياة الديمقراطية والسياسية في البرلمان اللبناني وتفعيل النشاط والحيوية فيه”. وشددت على دعمها للرئيس سعد الحريري في “استكمال المشاورات الآيلة لرسم صورة كاملة للتحالفات الانتخابية وصورة اللوائح التي سيخوض تيار المستقبل الانتخابات على اساسها”، مثمنة “الدور الذي تضطلع به وزارة الداخلية، لإنجاز الانتخابات النيابية في موعدها المحدد”.

Check Also

الصيدليات مغلقة اعتبارا من صباح اليوم

أصدر تجمع اصحاب الصيدليات البيان التالي:“ان الحالة المأساوية التي وصل اليها القطاع الدوائي في لبنان …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *